الانتماء القبلي كيف يُفعَّل لمصلحة الوطن؟

أعد الندوة وأدارها - خالد دراج، سلطان الأحمري.
اعتبر عدد من المسؤولين ومشايخ القبائل ووجهاء وأعيان منطقة عسير ان القبيلة تمثل جزءاً مهماً من تركيبة المجتمع السعودي وأحد الاضلاع المؤسسة للمجتمع المدني في المملكة.. وأكدوا على ان الأدوار الفاعلة لمشاركة القبيلة في تنمية المجتمع تختلف من قبيلة إلى أخرى وتتراوح بين الفعالية والمساندة من جانب وبين السلبية من جانب آخر.  

كما اجمعوا على ان تطلع أمير منطقة عسير الأمير خالد الفيصل إلى تطوير أداء القبيلة واسهامها في تنمية المجتمع يمثل مشروعاً ضخماً يحتاج إلى تظافر كل الجهود لانجاحه بالشكل الذي يجعل من القبيلة مؤسسة اجتماعية أكثر مشاركة في بناء المجتمع المدني.  

جاء ذلك، خلال الندوة التي أقامتها ورعتها "الرياض" في مدينة أبها بحضور وكيل امارة منطقة عسير الدكتور عبدالعزيز الخضيري وبحضور نخبة من مشايخ القبائل والأعيان والمثقفين والباحثين والشباب في منطقة عسير.  

وقد افتتحت الندوة بكلمة للدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الخضيري وكيل امارة منطقة عسير والمتحدث الرسمي للندوة قال فيها: (أوجه رسالة شكر إلى الزملاء في جريدة "الرياض" على سرعة استجابتهم للدعوة الكريمة والمباركة من سمو الأمير خالد الفيصل عندما طرح في لقائه مع أبنائه طلاب وطالبات محافظة تثليث موضوع القبيلة ودور القبيلة وكان طرح فيه رؤية أوسع بكثير مما سنتطرق إليه أو ما لا نتطرق إليه.. واليوم نحن نمر بتجربة رائدة في كافة المجالات وعلى رأسها ما نسميه السلطة الرابعة وهي الصحافة أو الإعلام بشكل عام (فالإعلام هو المرآة الحقيقية للمجتمع) فهو يعكس أخلاقيات وقدرات المجتمع ويعكس إلى أي مرحلة وصل المجتمع من التحضر. والصحافة السعودية بشكل خاص والإعلام السعودي بشكل عام يعيش المرحلة الحالية كواحدة من أهم مراحل التغير والتطور.. نعرف ان السلطات الثلاث الأخرى هي القضائية والتشريعية والتنفيذية ولكن نعول كثيراً على سلطة وقدرة عطاء الصحافة والإعلام بشكل عام فنحن اليوم نعيش حالة من التغير تتطلب هذا الحضور القوي.. فلا نستطيع ان نعيش لفترة طويلة جداً نخفي أو ندعي الكمال في كل شيء وندعي دائماً أننا الأفضل ونعلم علم اليقين أننا نعيش مثلنا مثل الآخرين في مشاكل كثيرة.. صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في جولاته بمختلف محافظات المنطقة وهي جولات بإذن الله سوف تستمر تهدف للوصول إلى كل مواطن في مكان إقامته لمعرفة احتياجاته ولتحقيق التنمية المتكاملة وهذا التوجيه صدر من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله عندما أكد على أهمية المواطن وأشار بصوت رفيع إلى ان الحكومة بشكل خاص لا تعني شيئاً ما لم يكن المواطن هو هدفها ومنتهى الرسالة التي نسعى للوصول لها.. فالرسالة التي يحملها مفهوم القبيلة جاءت في سياق دراسة تقوم عليها امارة منطقة عسير بمشاركة كبيرة من شركاء القطاع الخاص والقطاعات المختلفة تهدف إلى وضع رؤية لما يجب ان تكون عليه منطقة عسير خلال الـ25سنة القادمة ووضع لها فترة زمنية حتى نستطيع ان نحدد معالم هذه المرحلة فالمخططون بشكل عام يستطيعون أن يروا المستقبل ويقرأوه بناء على معطيات الماضي والوضع الراهن وكيف تحدد الرؤية المستقبلية لما يجب ان تكون عليه التنمية في منطقة عسير.. فهي شراكة متكاملة بين المثلث الأساسي (القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع الأهلي) وهو ما يسمى (المجتمع المدني) ولعل أعلى درجة يمثلها القطاع المدني في المملكة العربية السعودية هي القبيلة.. فهي القطاع الأساسي وبالذات في منطقة عسير في تحقيق التوازن التنموي ولهذا السبب جاء الاهتمام بها ولهذا يجب ان نلتفت إلى قطاع القبيلة والتي تمثل الأسرة الأكبر في مجتمعنا وهذا ما أشار إليه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير من الحاجة لإعادة دراسة دور القبيلة وتفاعلها مع المجتمع واستفادة المجتمع منها واستفادتها من المجتمع. 

وفي هذا أقول إننا نعالج قضايا أصبحت حقيقة تلفت النظر ولعل منها ما لا يخفى على المجتمع، المخدرات.. التي تمثل إحدى الكوارث ونعتبر ان القبيلة شريك أساسي في معالجة الخلل فيها.. ومن الخطأ أننا هنا في منطقة عسير ونسمع ان هناك شباب يعتدون على آبائهم بالضرب أو القتل.. وهذا ما أثاره الأمير خالد الفيصل خلال جولته في شرق منطقة عسير.. فهذه الظواهر تتطلب إعادة النظر في تركيب القبيلة فلا بد ان لا ننظر لمفهوم القبيلة بالمفهوم التقليدي إنما كيف نرتقي بدور الأسرة الكبيرة في حماية المجتمع وثقافته وكيف نحقق التوازن الحقيقي بين تنمية الإنسان وبناء المكان فالإنسان هو المحرك الفعلي والأساسي لعملية التنمية.. فالمملكة ولله الحمد تدخل اليوم مرحلة جديدة من التنمية تتميز بإمكانيات اقتصادية قوية.. وإذا لم نستطع ان نستثمر هذه الإمكانيات لصالح المنطقة فأعتقد أننا سنواجه خللاً كبيراً.. علماً بأن الدراسات التي أعدت للمخطط الاقليمي أشارت بشكل واضح إلى حاجة المنطقة خلال الـ25سنة القادمة إلى أكثر من 700 ألف فرصة عمل وهذا معناه أننا أمام تحد كبير جداً ويبقى هذا الدور على المجتمع ومؤسساته الخاصة والقطاع المدني فهذه تتطلب منا تظافر الجهود ما بين القطاعات الحكومية والخاصة والمدنية لهذا طرحت فكرة القبيلة ودورها المستقبلي.. وهذا ما طرحه الأمير خالد الفيصل حيث قال (ما هي الآلية التي يمكن أن نقترحها لتطوير مفهوم القبيلة.." ولا نخفيكم أننا كنا نخطط في امارة عسير لوضع تصور حول تطوير مفهوم القبيلة من خلال ورشة عمل وحوار حولها ولكن اعتبر أن جريدة "الرياض" سبقتنا في ذلك بمبادرة تشكر عليها كونها جعلتنا نكسر الحواجز لنقول هنا في هذه الندوة يهمنا من يؤدي العمل وليس من يسعى خلفه.. فعملنا جميعاً يجب أن نجعله في سبيل الاستثمار الأقصى في مجالين متوازنين "الإنسان والمكان". 

ولعلنا هنا ندرك أن المنطقة تعاني من عقبات في طريق التنمية كالاعتداء على الأراضي أو اعتراض بعض الأفراد على تنفيذ بعض المشاريع هذا الاعتراض يحجب الخير عن هذه المنطقة.. ولهذا يجب علينا جميعاً المشاركة في تنمية المنطقة بمختلف امكاناتنا وقدراتنا.  

"الرياض": قبل أن ننتقل بالحوار إلى كلمة أخرى.. ترددت بعض التخرصات غير الموفقة إلى أن هناك توجهاً من امارة المنطقة إلى تقليص دور القبيلة وتهميشه.. هل هذا صحيح؟.  

- د. عبدالعزيز الخضيري: أقولها بجملة مفيدة "حدث العاقل بما لا يليق فإن صدق فلا عقل له" فأنا اعتقد انه لا يمكن حتى لغير العاقل أن يلغي القبيلة.. بالعكس العالم اليوم يتجه إلى الأسرة لبنائها.. فمن يعتقد انه سيتم إلغاء القبيلة فذلك من باب الجهل أن نقضي على هذه الأسرة الكبيرة.. العالم اليوم يخاف من الفردية والانطوائية وإذا كانت العولمة وما يدور في مجالها تهتم بالفرد فالعالم اليوم اكتشف أن الفرد لا يستطيع أن يعمل لوحده والدليل ذكرته سابقاً كيف أن هناك آباء يأتون ويشتكون من أبنائهم وهذا ما جعل الأمير خالد الفيصل يثير هذه القضية.. أين المجتمع؟ أين الأسرة؟ أين القبيلة؟ التي يجب أن تحتضن أبناءها.. فاعتقد أن الأسرة هي العنصر الأساسي لهذا الاحتضان.. ولهذا ندعو اليوم لابراز المجتمع الإسلامي العصري، فالتوجه هنا نحو بناء الأسرة ابتداء من الأسرة الصغيرة المكونة من الأب والأم إلى الأسرة الكبيرة وهي القبيلة إلى الأسرة الأكبر وهي الدولة..  

القبيلة جزء من الدولة  
"الرياض": اسمح لي دكتور أن نستمع إلى رؤية الدكتور جبريل البصيلي عضو هيئة التدريس في جامعة الملك خالد؟  

- د. جبريل البصيلي: إن الله أعطى كل ذي حق حقه فلابد من العدل والانصاف في العلاقات والكل يعلم دور القبيلة في التاريخ الإسلامي وكيف حمت القبيلة الشريعة وكيف أسست للدين فالنبي صلى الله عليه وسلم بقي في قريش القبيلة!! رغم استعلائها وتكبرها لكنها لم تستطع أن تنال منه ولا من دعوته بسبب القبيلة والشريعة هنا تراعي ما فطر عليه الناس. فالإسلام حث على الرابطة مشيراً إلى أهمية الميراث في الإسلام والتي جعلها مرتبة بداية بالأب ثم تنتهي إلى كل من بينها توارث.. وكلنا نعلم دور القبيلة في التاريخ الإسلامي وكيف حمت القبيلة الشريعة وكيف أسست للدين؟!! 

وأضاف البصيلي قائلاً: لقد نهى الإسلامي عن العصبية فلا يجوز أن تكون هناك عصبية مقيتة جاهلة ولابد من الموازنة بين القبيلة والمجتمع... بحيث لا يطغى شيء على شيء بدون أن تتداخل السلطات ولا تزاحم في الحقوق والواجبات فالدولة تبقى لها سيادتها ولها حقها وهذا لا يتعارض مع حق القبيلة.. فالقبيلة جزء من الدولة حامية للنظام.. حامية للشريعة.. ولأخلاق المجتمع.. ولها دورها في الجانب الأمني ولقد لعبت القبيلة دوراً كبيراً منذ عهد التأسيس على يد المغفور له الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه.. - ويجب أن يكون هذا الدور كبيراً ومستمراً.  
القيم عادت إلى الوراء  

"الرياض": هناك رأي يبدو مختلفاً للدكتور محمد يحيى آل مزهر أمين عام الغرفة التجارية بأبها يشير فيه إلى دور مسلوب للقبيلة.. تفضل دكتور محمد..  

- د. محمد آل مزهر: في زمن لا يتجاوز 20 أو 30 عاماً لم يكن يجرؤ بعض أبناء القبيلة لأن يدخل حتى المقهى برجليه لكي لا يراه أحد أبناء القبيلة فيعيبه مستقبلاً، هذه أعراف آمرة كانت موجودة في القبائل.. ولو أعطى لها هذا الدور مرة أخرى سيكون للقبيلة دور محوري هام جداً وهي أدرى بجماعتها وبأسرتها الكبيرة.. وسوف يحد هذا الدور من انتشار المخدرات ومن ظواهر سلبية كثيرة لم تكن موجودة قبل 25سنة وستتعاون القبيلة بشكل أكثر فعالية مع الدولة في جوانب كثيرة.. وفي الحقيقة إن قيمنا قد عادت للوراء ونحن نريد أن نعيد هذه القيم للقبيلة.  

"الرياض": دعونا نستمع إلى رأي الشباب حول القبيلة من خلال الشاب "محمد القاضي 29عاماً".. محمد.. كيف تنظرون أنت وزملاؤك الشباب بالقبيلة وبشيخ القبيلة.. وما هو حجم اهتمامكم بشؤونها..  

- القاضي: من أجمل الأشياء التي شاهدناها هو حضوركم وأنتم تتحدثون عن موضوع حساس كما ذكرنا أستاذنا الفاضل خالد دراج وكما ذكر الدكتور آل مزهر.. فإن شيخ القبيلة لم يعد له سلطات مثل الماضي فالمطلوب أن نعيد لشيخ القبيلة هذا الدور ليكون المسؤول الأول أمام قبيلته يرجعون إليه في الأمور الهامة.  

"الرياض": ولكنك محمد لم تجبني على سؤالي.. كيف تنظر إلى شيخ القبيلة؟! فأنتم الشباب اليوم أو ربما معظمكم أكثر عصياناً على العادات والتقاليد.. فلا تقدرون الرجل الكبير المسن.. حتى أن بعضكم يتعيب أحياناً من العرف القبلي عندما ينتقل إلى حضارة المدن.  

- القاضي: طبعاً لا ننكر أن التحضر له مساوئ مدنية.. فأكثر أبناء وأفراد القبائل يعملون بالمدن وهي تضم ثقافات مختلفة فاختطلت الأعراف والتقاليد مما قلل من الاهتمام بالشأن القبلي وأيضاً بهيبة الشيخ ومكانته.. ولكن يبقى لدينا احترام شيخ القبيلة وننظر إليه بمقام الوالد ومن هنا وكوننا شباب نطالب بلقاء دوري مع شيخ القبيلة لا أن تكون لقاءاتنا معه في المناسبات.  

في مداخلة للزميل عبدالعزيز الصعب.. المحرر الشعبي بجريدة "الرياض" في أبها أبدى تأييده لتطوير القبيلة لكنه نادى بآليات تثقيفية تبدأ بالشيخ نفسه لاخراجه عن تقليديته في إدارة كل هذا الجمع الكبير من الأفراد والجماعات وفق خطط وآليات تشارك بها كل فئات وهيئات التطوير ووضع الإعلام في مقدمتها.  

"الرياض": لوحظ عقب إنشاء المجالس البلدية فتور الترحيب بهذه المجالس من بعض مشائخ القبائل وكأنهم شعروا بحلقة جديدة تضيق على أدوارهم..

- د. سعد العثمان: أن دور القبيلة قد انحسر في المحافظة على الأعراف والعادات والتقاليد ودعوة الناس إلى الالتزام بها ولا غير ذلك إلا إذا أردنا أن نعطي القبيلة الدور المأمول والمفترض وهو المشاركة الفعلية في التنمية وتجاوز دورها المحصور في التعريف على أحد أبناء القبيلة أو إبلاغ الجهات الأمنية عن مجرم.. أو ملاحقة مفسد.. ولذا نريد دوراً تنموياً فاعلاً وأن نقدم وقفة دراسات أنثربولوجية عن هذه القبيلة.  
ويقوم بهذه الدراسات الباحثون والمهتمون والجامعات ومراكز العمل ووزارة الداخلية بصفتها المعنية والمختصة بالقبائل.  
وتحتوي على معلومات عن القبيلة وموقعها وتفريعاتها وتحركاتها والأهم من هذه الخدمات والتنمية التي تتمتع بها وأذكر أن جامعة الملك خالد أعدت دراسات خاصة لشرق المنطقة ووجد الفقر والجريمة متفشية بين أولئك القوم ونصيبها من التنمية قليل.  

وقد زرنا مراكز بللحمر والشعف والسودة وغيرها وكتبنا تقريراً من 50 صفحة عن كل مركز ورصدنا 100 ألف ريال لمن يقدم لنا دراسات جيدة عن القبائل ولعل المواقع التي نشأت على شبكة الإنترنت ليست إلا من باب إثبات الوجود فقط ونحن لا نريد أن تبقى القبيلة مجرد قبيلة كيان فقط.. نريد أن تأتي القبيلة إلى التنمية وبالتنمية.  

د. عبدالعزيز الخضيري تداخل مطالباً بالتركيز على دور القبيلة ودور شيخ القبيلة في المرحلة القادمة قائلاً "نحن كما قلنا لن نضعف دور القبيلة أو الانتماء القبلي لأننا نتحدث عن تنمية والتنمية تختلف في مفهومها عن النمو.. وقد شرحنا عنها الكثير ولذلك فهناك شركاء في هذا المفهوم يعملون بشكل متواز ومنها القطاع الحكومي والقطاع الخاص وقطاع المؤسسات المدنية التي تمثلها القبيلة وهي عنصر هام ولذلك نحن نتساءل مجدداً: ما هو الدور المأمول للقبيلة في المرحلة القادمة؟ 

"الرياض": هناك من يقول إن الإمارة سلبت شيوخ القبائل بعض أدوارهم؟! 

- د. عبدالعزيز الخضيري: كل قطاع من القطاعات الثلاثة الآنفة الذكر يتهم الآخر بأنه سلب منه جانباً من أدواره وصلاحياته.. حتى القطاع الحكومي بات يشتكي من منظمة حقوق الإنسان والعكس كذلك حول هذه الإشكالية. ولكن الواقع هو تطور المؤسسات العاملة في خدمة الإنسان. 

لنستمع إذاً بعد كل هذا إلى مشايخ القبائل.. وتحديداً إلى شيخ شمل قبائل بني مغيد وبني نمار الشيخ علي بن سعد بن مفرح والذي ألقى كلمته وكان من أهم محاورها التعريف بقبيلته ومسماها وما ورد من ذكر القبيلة في القرآن ثم استعرض تفريعات قبيلته الحلقية المتدرجة من القرية إلى القبيلة والعادات الحميدة التي يتصف بها أبناء القبائل ثم سرد تجربته التنظيمية في ضبط أبناء المطلوبين للجهات الحكومية ثم رحب بدعوة صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير وقال إن هذا لا يستغرب من سموه موضحاً أنه يجب أن يؤخذ في الحسبان أن بعض القبائل لها بادية (البدو) مثل قبيلته التي يشكل البدو فيها نسبة لا يستهان بها في تهامة عسير شارحاً أحوالهم الصحية والتعليمية والاجتماعية ضارباً أمثلة حول الفقر والتعليم مجدداً استعداد أبناء قبيلته للإسهام في هذه التنمية.  

رؤية أخرى يحملها لنا الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله بن عايض بن حامد نجل الشيخ عبدالله بن حامد شيخ شمل قبيلة علكم وأمين عام لجنة أهالي منطقة عسير حيث تجنب التعريفات والمصطلحات لمفهوم القبيلة لكنه سرد العناصر الأهم لأدوار القبيلة في التاريخ كإسهامات القبيلة في رحلة التوحيد السعودية وإسهامات النظام القبلي في التخفيف عن أجهزة الدولة الكثير من الأعباء مثل إصلاح ذات البين وإسهام شيوخ القبائل في بعض الجوانب الإدارية الحكومية مثل جوانب التعريف والإحضار وإيصال التعليمات والتعاميم للمواطن والسعي لدى أجهزة الدولة في تأمين احتياجات القبيلة ليخلص الدكتور (بن حامد) إلى أن النظام القبلي قابل للتكيف مع الظروف المحيطة فهو يتوسع عند بروز الحاجة وينكمش عند انتفائها.. ولذلك فإنه يمكن إضافة أدوار واسعة لهذا النظام ولكن يجب أن تكون أدواراً محددة وأن تقترن بصلاحيات تتناسب مع هذه الأدوار لكنه يؤكد في نهاية المطاف بأنه يجب أن لا تكون مهام وواجبات القبيلة بديلاً عن مهام وواجبات الدولة ولكن مساعدة ورافدة لها.  

وشارك شيخ قبيلة الحرقان الشيخ سيف بن سعد بن نورة بتأكيد إيجابيات النظام القبلي منذ عهد قبائل (الأزد) وحتى الوقت الحاضر.. وسرد بعض التنظيمات داخل قبيلته ولجانها والتي عدد فيها:
1 - لجنة الإصلاح التي تضع شروطاً بين المتخاصمين بالإصلاح وعدم الذهاب للجهات الشرعية أو الإدارية إلا بعد مرور القضية عليها وإمعان المحاولات في إصلاح ذات البين.  
2 - اللجنة الاجتماعية.  
3 - لجنة المرافق الحكومية.  
4 - اللجنة الأمنية التي من مهامها متابعة الأسلحة والمخدرات وغيرها.  
مؤكداً أن تجربتهم ما يؤكد نجاح القبيلة في الأدوار التنموية.

سنستمع إلى المزيد من مشاركات مشايخ القبائل ولكننا بحاجة للعودة للشباب لنستمع من الشاب عبدالوهاب معدي (طالب هندسة بجامعة الملك خالد).. والذي أثار في مداخلته من منظوره الشخصي ورؤية البعض من الشباب أن العادات القبلية بعضها بعيد عن أرض الواقع ولا تمت بواقع عصرنا الحالي متسائلاً أين دور القبيلة الإنساني بالنسبة إلى الفقراء والمساكين وقال إن دور القبيلة لم يعد له حاجة إلى هذه الدرجة التي تجتمعون من أجلها فنحن جيل ننظر إلى الحرية الشخصية بعيداً عن القمع القبلي والعادات المتخلفة التي قد لا توازي رؤيتنا.  

وأراها متخلفة نسبياً على ما هي عليه الآن.. انها لا تقدر فئة الشباب.. ودائماً ما يقرعون الشباب ويقولون: انظروا كيف كان الجيل السابق.. وكيف كانوا اشداء أقوياء مهمشين إبداعات هذا الجيل. وأرى أن يتم وضع آليات جديدة لاختيار الشيخ أو النائب.  
عبدالوهاب.. دعني احيل ملاحظتك للشيخ علي بن مفرح.. نحن نتساءل أيضاً مع الأخ عبدالوهاب.. كيف يتم اختيار الشيخ أو النائب في القبيلة؟  

الشيخ علي بن مفرح: بالنسبة للنائب فيتم اختياره من خلال إجماع أبرز وجهاء وأعيان القبيلة.. أما بالنسبة لشيخ القبيلة فالمشيخة كما تعرفون محصورة في بيوت معروفة ويتم اختيار الأصلح والأفضل من الموجودين.  

خالد دراج: لعل الدكتور علي الشعبي عميد كلية الأمير سلطان للإدارة والسياحة يحمل رأياً مختلفاً عما استمعنا إليه.  

د. علي الشعبي: إذا كنا نتحدث عن دور القبيلة في الوقت الحاضر فإننا نقول بأن دورها محدود للغاية.. وإذا كنا نتحدث عن ماذا يفترض أن تقوم به القبيلة في التنمية فهذا مطلب أساسي.. ونحن بحاجة إلى إعادة النظر في وضع القبيلة الحالي إذا اردنا منها أن تقوم بدورها.. وأضاف الشعبي قائلاً: بودي أن انطلق عن بعض المسلمات التي أثارها بعض الإخوان ولا بد من الإشارة إليها.. فليس بالضرورة إذا كانت هناك بعض الممارسات السلبية من بعض القبائل أن ينسحب هذا على كل القبائل.  

فالقبيلة في تقديري هي أقل فساداً من غيرها من الجهات بل هي ملجأ للأجهزة الحكومية في حل كثير من الإشكالات ونلمس هذا يومياً عندما يكون هناك إشكاليات وتتعقد الأنظمة في حلها نلجأ إلى شيخ القبيلة لحل هذه الإشكاليات.. كما أن القبيلة هي الأكثر التزاماً بالقيم الاجتماعية في الوقت الحاضر حتى من المؤسسات المعنية بهذه القيم ومن ضمنها المؤسسات التعليمية وهذا يدركه الجميع.  

وهنا تناول عضو مجلس المنطقة الإعلامي والأديب علي آل عمر عسيري بتعريفات قادت إلى أن القبيلة (وفق آل عمر) جذر تاريخي عالمي موجود في كل أقطار الأرض، وقال ان القبيلة مؤسسة مدنية لها سلبياتها لكن لها ايجابياتها الكبيرة سارداً تجربته مع الدكتور سعد مارق عندما تم بحث تجربة منطقة عسير في مواجهة الإرهاب وما تم كشفه من دور كبير وفاعل للقبيلة في هذا الجانب مختتماً بعدد من الأمثلة الوطنية والإنسانية وغيرها بأن الأمير خالد الفيصل عندما طرح الفكرة لم يطرحها لنختصر المرحلة بل للمزيد من المناقشة ونخرج برؤية واضحة من خلال ندوة واحدة مطالباً بأن يكون ضمن توجيه بجعل هذا الموضوع موضوعاً لملتقى أبها الثقافي القادم.  

وفي مداخلة غوش المريخي من قبيلة مطير طالب بوجود مجالس للقبائل في ظل أن الدولة تقدر القبيلة ومفهومها مؤكداً أنه يجب الانتقال بتفعيل نظام القبيلة إلى العمل المؤسسي بمنظور اجتماعي يحقق وجود هذه المجالس..  

ليضع الدكتور منصور بن عوض القحطاني مشرف الندوات العلمية بجامعة الملك خالد رأيه في مشاركته في تطوير مفهوم القبيلة بأن يكون هناك مجلس قبلي تطوعي يتم بالانتخاب ويكون شيخ القبيلة هو شيخ المجلس مما يجعل هناك اتفاقيات مشتركة لما يصبو اليه الجميع في تنمية القبيلة مبيناً أن خبراء التنمية في الدول المتقدمة والنامية يركزون على نقاط ثلاث كخطوة للإصلاح والتكامل الاجتماعي وهي مؤسسات القطاع الحكومي والخاص والمجتمع المدني فهذا يؤيد دور القبيلة الفاعل في المجتمع.. فالانتماء القبلي نعتز به جميعاً ليس على صعيد المصلحة الفردية وانما على صعيد مصلحة الوطن.  

"الرياض": ان الأمير خالد الفيصل اراد بفكرته ان تكون هذه المنطقة سباقة كعادتها في الكثير من الطرح الايجابي وجريدة "الرياض" كان لها الشرف في ان تفتح نافذة على هذا الموضوع.. مقترحاً الشبرقي بأن يكون شعار ملتقى أبها القادم 29شعاراً يحمل عنوان (القبيلة ودورها في تنمية الإنسان) مثمناً مداخلة علي آل عمر مع حفظ الحقوق الفكرية لصحيفة "الرياض". 

- الدكتور عبدالعزيز الخضيري اثنى على مبادرة "الرياض" قائلاً: "الرياض" سبقتنا وسبقت حتى الفكر.. الأمير خالد الفيصل رمى الرمية فبادرتم والحوار والنقاش يساعدنا على أن نصل إلى رؤية.. ورؤية الجماعة هي من رؤية الفرد، مؤكداً الخضيري بانه لا نية ولا فكر ولا اعتقاد في ان يكون هناك فكر يحمل القضاء على القبيلة بل نحن نسعى لاعطائها دورا أقوى.  

- الأستاذ عبدالله بن عفتان عضو مجلس المنطقة مشرف مراكز النمو بعسير قال: ان القبيلة هي أحد مرتكزات المجتمع المدني وان منطقة عسير سبقت غيرها كتنظيم قبلي، حيث تحوي بعض قبائلها تنظيمات تحث على الصلاة ومثلها على الزكاة وغيرها لمتابعة الايتام والتكافل الاجتماعي ولكن تحفيزها وتعميمها يحقق لنا درء الكثير من الظواهر الاجتماعية السلبية.

- "الرياض" طالبت بإعادة تأهيل شيوخ القبائل بما يتواكب مع المرحلة المقبلة من دور تجاه القبيلة وان يكون هناك مجلس تنسيقي يتكون من نواب القبائل.  

- الناطق الاعلامي بشرطة منطقة عسير العقيد عبدالله القرني والذي طالب بمداخلته على ضرورة اعطاء الشيخ امكانات مادية ومعنوية ليقوم بهذه الادوار على الوجه الاكمل مشدداً على أهمية المستوى التعليمي لشيخ القبيلة خاصة ونحن في عصر ثورة المعلومات.  

- ورأى المهندس حسين آل عبيد انه يجب تفعيل دور الشيخ وعمل آلية تجعل هناك اجتماعات دورية بنواب القرى ليبحث الأمور المتعلقة بأفراد القرية، وبالتالي الوقوف على احوال الشباب..  

وإلى هنا استكمل الزميل دراج كافة المداخلات من الاعضاء المشاركين بعد اريحية الحوار والنقاش الذي ابدى فيه المشاركون آراءهم، حيث جعل اختتام الندوة بعد الشكر لراعيها والمشاركين لوكيل امارة منطقة عسير الدكتور عبدالعزيز الخضيري بصفته المتحدث الرسمي حيث قال الخضيري مختتماً الندوة: اؤكد لكم جميعاً بأننا لا نريد من وراء هذه الندوة إلا الارتقاء بالقبيلة وتفعيل رغبة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل فيما يخدم أبناء هذه المنطقة ويحقق الصالح العام مجدداً ثناؤه الذي بدأ به بمبادرة صحيفة "الرياض" قبل أي جهة اخرى في الطرح والمناقشة..  

على هامش الندوة
• كلمة الدكتور عبدالعزيز الخضيري لاقت استحسان الحضور اضافة إلى حضوره الفكري المتميز ككاتب صحفي متمكن..  
• عدد من مشايخ القبائل حضروا من مسافات بعيدة للمشاركة في الندوة..  
• وكيل امارة عسير المساعد للشؤون الأمنية عايض بن دلبوح وعدد من كبار المسئولين في عسير والمثقفين والاكاديميين والشباب حضروا الحفل..
•عضو مجلس الشورى وأحد أعيان منطقة عسير الأستاذ عبدالله أبوملحة حرص على الحضور الا ان مصادفة جلسة الشورى حالت دون حضوره..
• امتد الحوار في الندوة إلى أكثر من ساعتين.. وسط اهتمام بالغ وترحيب من الحضور بمبادرة "الرياض". 
• كان التفاعل كبيراً من جيل الشباب الذين انقسموا ما بين مؤيد للقبيلة ومعارض.. 
• سبق الندوة احتفال جريدة "الرياض" بتدشين مكتبها الجديد في أبها وتكريم الزميل نافع النافع المدير الاقليمي السابق والاحتفاء بالمدير الجديد الزميل يحيى الشبرقي..  
• جهود مشكورة للزملاء في مكتب أبها الاقليمي في نجاح الاحتفال والندوة.. في التحرير والإدارة والتسويق..  

المشاركون  
• وكيل الإمارة المساعد للشؤون الأمنية الأستاذ عايض بن محمد دلبوح.  
• رئيس المجلس البلدي بأبها الدكتور سعد بن عثمان. 
• عضو مجلس المنطقة مشرف مراكز النمو الأستاذ عبدالله بن علي عفتان.  
• مشرف مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بعسير الأستاذ علي العمر عسيري. 
• شيخ شمل قبائل بن مغيد وبني ثمار - الشيخ علي بن سعد بن مفرح. 
• شيخ شمل قبيلة علكم - الشيخ عبدالله بن حامد. 
• شيخ قبيلة الحرقان - الشيخ سيف بن سعد بن نورة. 
• المهندس شرف بن رضا الحسيني مدير إدارة الطرق والنقل بعسير. 
• الدكتور علي الشعبي - عميد كلية الأمير سلطان للإدارة والسياحة. 
• مدير مكتب نائب أمير منطقة عسير الأستاذ محمد بن علي مجثل. 
• أمين لجنة أهالي منطقة عسير الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله بن حامد. 
• رئيس مركز طبب ثامر بن نايف البقمي. 
• الدكتور محمد يحيى آل مزهر أمين الغرفة التجارية بأبها. 
• عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد - الدكتور جبريل البصيلي. 
• الدكتور منصور بن عوض القحطاني مدير الندوات العلمية بجامعة الملك خالد. 
• الدكتور محمد منصور المدخلي عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد. 
• مدير عام إدارة الكليات بعسير الأستاذ ظافر الأحمري. 
• مدير عام رعاية الشباب بمنطقة عسير الأستاذ خالد بن إبراهيم الزهراني. 
• اللواء المتقاعد حسن جابر القحطاني. 
• العميد ناصر بن سعيد عسيري نائب مدير الدفاع المدني بعسير. 
• العقيد عبدالله بن عائض القرني الناطق الإعلامي لشرطة منطقة عسير. 
• نائب مدير مستشفى عسير المركزي حسن المغيدي. 
• عضو نادي أبها الأدبي والشاعر علي مهدي الألمعي. 
• مدير العلاقات العامة بمصلحة الزكاة والدخل محمد علي الدوسري. 
• مدير العلاقات العامة بالغرفة التجارية بأبها سعيد بن محمد الأحمري. 
• مدير المركز الإعلامي بالغرفة التجارية. 
• محمد آل رضى.
• مدير العلاقات العامة بمديرية المياه - سعد آل حسين. 
• خلوفة بن عبدالله بن علي من منسوبي. 
• البريد السعودي
• المحامي والمستشار القانوني - عبدالعزيز فؤاد عسيري. 
• مدير العلاقات العامة بشركة أسمنت الجنوب - عبدالله بدوي. 
• مدير متوسطة الاوزاعي بأبها - مشافي المقرفي. 
• المهندس حسين مشبب أحمد. 

من منسوبي أمانة عسير 
• مسئول التسويق بدهانات الجزيرة - إياد عبدالمجيد. 
• أمين مكتبة جامعة الملك خالد - فهد بن عبدالله الثريا. 
• عبدالرحمن بن سعد الأسمري - معلم. 
• عبدالوهاب معدي - طالب كلية هندسة. 

بجامعة الملك خالد 
• محمد القاضي - من منسوبي تعليم البنات بعسير.
• يحيى عسيري - اذاعة الرياض.