الفتوى رقم (13)

المفتي : الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين
المصدر : فتوى للشيخ ابن جبرين، المرجع السابق (ص1460- 1461).

س: أُثر عن الإمام مالك قوله: ((الناسُ مُؤْتَمَنُونَ عَلَى أنسابهم)) فهل هذا يعني عدم مناقشة أو تكذيب من نَسَبَ نفسه إلى قبيلة معينة؛ لأنه هو المَعْنِيُّ بذلك وحده؟

ج: معنى كلامه رحمه الله: أن الإنسان إذا انتسب إلى قبيلة، وانتمى إليها، فإنه يقبل ذلك منه؛ إذا كان محل ثقة وصدق وأمانة، ولايشترط موافقة جميع تلك القبيلة؛ فقد يكون ممن نزح عنها، وقد بقي متمسكًا بنسبه حتى يعرف من هو أقرب إليه في الميراث، والولاء، ونحو ذلك، فإذا تسمّى إنسانٌ بأنه من قبيلة بني فلان، فإنه مأمون على نفسه، ما لم يكن هناك دليل على خطئه ونحوه، والله أعلم.